๑۩۩๑ المملكـــــــــــة الأدبيــــــــــــة ๑۩۩๑
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

إن كنت من أعضاءنا الأكارم يسعدنا أن تقوم بالدخول

وان لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام الى اسرتنا
يشرفنا أن تقوم بالتسجيل

العبيدي جو ادارة المملكة الأدبية

أشجار الحنين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أشجار الحنين

مُساهمة من طرف نوره خليف في 5/9/2008, 5:55 am


أشجار الحنين

وكأني أعودُ من رحلة ٍطويلةٍ
أنفضُ الغبارَ عن موتٍ محتومٍ
فالطعنة ُفي القلب ِلم تخطئ
وجيوش ٌتغزو مملكتي
تفتش ُذاكرتي
تبحث ُعن سر ٍ
يطيح ُ بكل ِالحضارات ِ
التي ورثتَََها
حين تأخر َ الصباح ُ
وتأخرت َكثيرا ً
كي تلملم َ رمادي
وحدها العصافير ُ
قادتني لمثواي الأخير ِ
قرأت ْبيانات موتي
ورسمت ْدموعا ًلأشجار ٍ
محاصرة ٍبالغياب ِ
وصحراء ٍهاربة ٍمن جحيم ِالفراغ ِ
علها تعيدُ0000للياسمين ِ
نقاء َالصباح ِ
ورقة ُالبوح ِ
حين ينسكب ُعلى أهداب ِالروح ِ
مجازفا ً0000بكل ِالخيارات ِ

في الأمس ِالقريب ِ
كنت َسفيرا ً0000لأحلام ِالمطر ِ
وشراعا ًلأغاني البيلسان ِ
وضحكة ُالقمر ِ
تتلمس ُقافية الحزن ِبوجل ٍ
كمن ْيرتعش ُأمام َخطاياه
فتضيئ ُآلاف َالقناديل ِ
في شوارع َالقلب ِ
لكنك َلاتدرك ُ
بأي لغة ٍتحييني
وبأي خفقة ٍ
توقظ ُأشجار َحنيني

نوره خليف

_________________

نوره خضر خليف / قصيدة النثر
الحسكة - سوريا


نوره خليف
شاعرة
شاعرة

انثى
عدد الرسائل : 18
العمر : 48
البلد الأم/الإقامة الحالية : الحسكة
الشهادة/العمل : موظفة
الهوايات : كتابة الشعر
تاريخ التسجيل : 05/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أشجار الحنين

مُساهمة من طرف العبيدي جو في 5/9/2008, 6:22 am

    هل تطلع شمس أشتاقها
    لتسطع,
    ما بين شهيق وزفير..

    هل يموت الحلم واقفاً
    كفارس مغوار,
    لا على السرير..

    هل يموت الحلم صريعا
    كما تصرع أشجار الحنين
    في قلبنا الكبير

    ***
    العزيزة نورا
    مع أشجار الحنين الغافية
    على ضفاف أنهار قلبي الضائع
    عانق قلمي سطوع قطفكِ الرائع

    فنزفتْ حروفي
    بسيلِ الكلمات

    وامتلأت مهجتي شوق لسِفركِ
    الباذخ بالآيات

    دمتِ سيدة لكلمة
    فاح عطرها فملأ الساحات

    نترقب جديدكِ القادم
    لتجودي بفيض العطاءات

    مودتي
    gao

_________________


العبيدي جو

اعطي هبة لهذا المنتدى
الآراء الواردة في كتابات الأعضاء لا تمثل رأينا بالضرورة

العبيدي جو
المديـر العــام
المديـر العــام

ذكر
عدد الرسائل : 4070
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أشجار الحنين

مُساهمة من طرف سيد أرشيف في 5/9/2008, 6:27 am

الاستاذ gao
الاحلام التي ظلت واقفة
تنتظر الشمس كي تهز يمينها
فتثمل غيوم البحر
وتعود النوارس
حاملة اسرار الحنين
الذي صارع كل النهايات
كي لا تبقى المركبة وحيدة
في لجة الغياب

لك كل الود


نوره خضر خليف / قصيدة النثر
الحسكة - سوريا




    على قمة الحالمين
    تغرس في بقايا حياتي أشجار الحنين
    ويترجم حبي قولاً
    ويغزل في داخلي خيوط اليقين
    ليربط بين الحضارة وبين فصول اشتهائي
    ويحيي تراثي الدفين
    فأستكين ...

    نورا....
    نوستالجيا رائعة

    مع فائق الإعجاب والاحترام والود
    لشخصكِ الكريم

    وليم



الاستاذ وليم

مرورك الرائع أيقظ اشجار الحنين
ووهبها أغنية جديدة
تشدو اليها جميع العصافير
في صباحات مبللة بالانتظار

فشكرا لنبض حروفك

نوره




    من أشجار الحنين ، صنعت بابا لا شيء وراءه !
    كل يوم أطرقه ..
    لعله يفتح الباب !
    وذات مساء :
    سرقتُ مفتاح الخيال ، وفتحته
    فوجدت وراء الباب :
    باب ! ...
    ***
    فمتى تزهر أشجار الحنين..
    طالما فكّرت أن أكتشف النار الدفين..
    من ملايين.. ملايين السنين..
    إنني لا شك مجنونة كبيرة..
    عندما قيدتُ اسمي في سجل العاشقين

    عزيزتي نوره
    تسجيل دخول موفق
    واطلالة قوية

    نوستالجيا رائعة
    وقلم متمكن
    سلمت يداك

    فاطمة




العزيزه فاطمه
الابواب التي ازهرت لسماع صوتك
العذب
كانت تدرك انك اكتشاف
ستحتفي به كل المساءات
حين يلملم الصمت اوراقه
وتبقى الكلمة ملاذا
لكل القيامات
طوبى لحضورك

نورا




    المحترمة نوره
    في أول اطلالة لكِ, انتظرتها
    تهت بين حروفكِ السابحة في فضاءات الحنين
    لتسمو بروحي في عالمي المستوحى من شجوني

    أهلا بك هنا أنسة نوره
    لكِ اعجابي و شكري وتقديري
    وتحياتي ومودتي

    سلمى



الاخت سلمى

الكلمة التي لا تتحول الى شجرة
تأوي اليها الطيور
عند المغيب
يجب ان تصلب في اعماق الارض

اتمنى ان تجد كلماتي فضاءات تؤطر الامها

لك كل الود والتقدير


نوره خضر خليف



الشاعرة نورا
ما لأشجار الحنين التي تعربشتي بها ثم تسلقتها واعتليتي قمتها وسكنتي
لكن الغدر بان والضغينة أخذت مجراها وسرت سريان الدم في العروق
وراحت تبحث عن من يلملم تلك الجراح العميقة ويقطع نزفها لتعيد لها
الحياة من جديد لكنه الزمن لا يرحم ويطبع في الذاكرة كل ما هو غير لائق
بالحياة ، والحنين للماضي وحده يعيد الذكريات .
شكراً لكي على هذه القصيدة الرائعة هي من الواقع الملموس في حياتنا اليومية
مبدعة يا نور عسى أن تنيري المنتدى بأجمل وأحلى بعد .

ميشيل


سيد أرشيف
يراع جديد
يراع جديد

عدد الرسائل : 17
تاريخ التسجيل : 02/09/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى