๑۩۩๑ المملكـــــــــــة الأدبيــــــــــــة ๑۩۩๑
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

إن كنت من أعضاءنا الأكارم يسعدنا أن تقوم بالدخول

وان لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام الى اسرتنا
يشرفنا أن تقوم بالتسجيل

العبيدي جو ادارة المملكة الأدبية

عتاب توق ... ( على البحر المتدارك )

اذهب الى الأسفل

عتاب توق ... ( على البحر المتدارك )

مُساهمة من طرف مجدي الشيخاوي في 28/4/2018, 4:18 am

للحُبِّ نصٌّ لا يَبوحُ بهِ الفمَا
نُخفِي الهَوى فينا كأنهُ حرِّمَا
**
يزدَادُ شَوقِي للحبيبِ فـكُلَّمَا
أغْمضتُ عينِي زارني متهجمَا
**
يا ربَ مُوسى يَا إلاهي مَا جَرى
فالمَرءُ يَعلُو لاَ يمتْ مُستسلِـماَ
**
آيعودُ لي.. ؟ ردَّتْ بكِبرٍ رُبَّما
كمْ كانَ قُربُهُ لي ، زُلالاً بَلسمَا
**
و كفى إشتياقاً للجَوى فـلطالمَا
سُقي الفؤادُ بمَجدِ وصْلِهِ علقمَا
**
بالهجرِ أكرمْ كلَّ نفسٍ قد آبتْ
عيشَ الهِمَمْ ، تُأجَرْ بأن تتألمَا
**
كالطيرِ كُن حُرًّا و من سكن السما
مُتـألقٌ متلألـئٌ كـالأنجُـما
**
فالـمرءُ يبغِي فـاللهيب نداوةٌ
بلْ من سيَروى روحَها بعدَ الضمَا
**
كُن للسَعيرِ لظَى فمَن خَانَ الهَوى
لا بُدَّ أن يُجزى ـ بلى ـ أن يُرجَمَا
**
لَو لمْ تكُنْ مثلَ الـذين قدْ نَـسُوا
حُبًّ أَسَـاء بِكَ الودادُ و أجْرمَـا
**
ياَ صاحبي خُذْ عبرة مِن مَن هوى
فالـعشقُ ودَّ لسَاكـنيهِ جَهنَّمَـا
الشاعر مجدي الشيخاوي

مجدي الشيخاوي
يراع جديد
يراع جديد

ذكر
عدد الرسائل : 1
العمر : 33
البلد الأم/الإقامة الحالية : تونس
الشهادة/العمل : شاعر
تاريخ التسجيل : 28/04/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى