๑۩۩๑ المملكـــــــــــة الأدبيــــــــــــة ๑۩۩๑
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

إن كنت من أعضاءنا الأكارم يسعدنا أن تقوم بالدخول

وان لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام الى اسرتنا
يشرفنا أن تقوم بالتسجيل

العبيدي جو ادارة المملكة الأدبية

مقابلتي في موقع راديو وجزيره كوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقابلتي في موقع راديو وجزيره كوم

مُساهمة من طرف نعيم كمو في 1/11/2014, 3:38 am

آخر الأ


الحوار مع الكاتب نعيم كمو في راديو وتلفزيون الجزيرة

إضافة رد

الحوار مع الكاتب نعيم كمو في راديو وتلفزيون الجزيرة

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 20 نوفمبر 2010 01:27

أحبائنا أعضاء وزوار جزيرتنا الخضراء
اليوم وبعد مرور ما يقارب الشهر على استقبال اسئلة الأعضاء الأفاضل
سنتعرف عن قرب على ضيف حلقة راديو وتلفزيون جزيرة لشهر تشرين الثاني لعام 2010
الكاتب
:blume: نعيم كمو :blume:

سيأخذ الحوار مجرى آخر من الإجابة على الاسئلة الموجه من قبل أعضائنا الاكارم باسلوب قصصي وسردصورة
:blume: :blume:
نعيم كمو مواطن سوري من مواليد دير الزور تخرجت من مدارسها وتابعت الدراسه في المدارس الزراعيه ما بين دير الزور واللاذقية ودمشق وفي مجال تحليل المياه والأقماح والدقيق والخبز تبوأت مركز رئيس المختبر لدى المؤسسه العامه للحبوب والمطاحن وتم تكليفي برئاسة مختبر التجليل في مؤسسة مياه الحسكه . إنني من شرائح المجتمع العام أرى الأمور بمنظار قد يختلف عن البعض في بعض الأمور أنهج النهج العلماني بعيداً عن التقوقع في مواطن ِ الخلافات الدينيه والطائفيه ,وأرى أن المواطن يجب أن تتحدد مواطنته من خلال الحقوق العامة للجميع وينضوي تحت القانون العام كغيره وألا يكون تمييزاً بين مواطن وآخر لا بالدين ولا الطائفة ولا القومية
في ظل دستور علماني يتساوى فيه الجميع من حيث الحقوق والواجبات وأن يكون من حق كل مواطن أن يتبوأ مناصب الدولة من الأدنى إلى الأعلا وبحرية تامة وديمقراطية الإنتخاب
أكتب الشعر عندما تأتيني القريحة والرغبة في الكتابة وفي جو رونسي بالسماع للألحان الكلاسيكية وفيروز
كنت أكتب في مجال التاريخ واللغة والإجتماع والإقتصاد التاريخي ولي عدة مقالات ومواضيع في المنتديات وتم نشر عدة مقالات لي في الصحف السورية منذ اليفاعة
والآن نشرت عدة مواضيع في صحيفتين عراقيتين تصدران في بغديدا والعائدة للشاعر السرياني بهنام عطالله واسمها صدى السريان وصوت بغديدا بالتعاون مع الشاعر المذكور

عادة أكتب الشعر عندما يكون الجو شاعرياً وأنحو باتجاه الغزل مع الطبيعة مستلهما ً منها جمالها وتكوين شخصية أنثوية أحاورها من خلال هذه القصائد وأنعتها باسم ٍ معين كالوردة الحمراء والشروق والشمس أغلب الأحيان أكتب مساءاً عندما أختلي مع نفسي وقلمي مستلهماً من مشاعري وأصور الحياة من خلال الذكر والأنثى لأنهما مصدر غزارة النمو الإنساني والشاعر بطبعه ميال للغزل وإلى الطبيعة لينقل الناس من حالة الفراغ إلى حالة تكوين الشخصية ,أحيانا عند سماعي موسيقى معينة تدفعني للكتابة

كي نصل إلى الصداقة علينا تعريفها أولاً الصداقة هي شعور إنساني يدفع المرء ألى البحث عن إنسانٍ ما أكان ذكراً أم أنثى لكي يلجأ اليه عند الحاجة إلى إخراج ما لديه من شعور وعندما تشتد الصداقة بين إثنين يكون الصدق قد استوى بين الأثنين
أما صداقة الذكور والإناث لها خاصية مميزة ففي الشرق قلما تتوفر مثل هذه الصداقات بحكم جهل المجتمع وتقييده للمرأة بحجة الخوف على السمعة والشرف وما إلى ذلك
أما في الغرب توجد صداقات بين الإناث والذكور وقد تتحول البعض منها إلى حب ً وزواج أو إلى حب لا تتوفر فيه شروط الزواج والحب لا أحد يمتلك السيطرة عليه يأتي كالموت على حين غرة وأنا لدي صديقات تعرفت عليهن من خلال الكتابة والنشر في كل المنتديات والثقة قائمة بيننا ونتكاتب ونتحاور في مختلف القضايا والتعاون .
وأحياناً يحدث حبٌ من طرفٍ واحد وعندما لا يترجم إلى الواقع يكون قد حدث خطأ في تقييم المحبين بحيث يحدث الخوف من البوح به بسبب نظرة المجتمع وعادة يحدث من طرف واحد عندنا في الشرق ,الأنثى بحكم سيطرة العادات والتقاليد وعدم وجود الجرأة بطرح الحب غلى الطرف المقابل ويؤول الحب إلى الضياع بسبب الجبن والتقيد بالعادات
الحب شعور إنساني يتحكم بنا ليس بمعرفتنا وعندما يتأجج يتحول إلى شغف ٍ ووله وهنا أستطيع القول قد يحدث الحب في مكان خاطيءٍ وزمن خاطيءٍ
وقد لا يتحقق هذا الحب إلى واقع بسبب ملابسات الظروف ولكن إن كان الحب موثقاً بالصدق والنزاهة وعدم استغلاله لنواحٍ شخصية كتوظيفه للمس بكرامة الآخر يتحول إلى غريزي وحيواني
ويبقى الحب حباً ولا يمكن فصله ويبقى الإحترام قائمٌ بين الطرفين

يطرح الشاعر مشاعره ضمن قالب يصيغه ويترجمه للناس والهدف ليس الدعاية وكسب القراء إنما هي حالة إنسانية ينقل فيها الشاعر تصوراته للناس بغض النظر عن الإستفادة . أنا مثلا أنشر جل كتاباتي في عدة مواقع والهدف من ذلك ليطلع عليها أكثر عدد من الناس لقراءتها وتقييمها فإن كانت تلفت نظر القراء تتحول إلى شعبية واسعة والشاعر الناجح هو من يستطيع نقل أحاسيس مختلف حواس الناس إلى المجتمع وبلغة مقتدرة وكلمات منتقاة تجذب شعور القاريء ويكون الشاعر محبوباً عندما لا يلجأ للتبجح والإستخفاف بالآخر وحب الناس والمعاملة الطيبة معهم . انا هذا إسمي منذ أن كتبت ولا أخجل منه وسيبقى بعدي لأن مواضيعي وقصائدي ملتصقة به .
أما بالنسبة إلى حوارية شروق قد اخترتها بموافقة السيدة بحيرة الدموع وتحولت إلى مسرحية حوارية وتفاعلت بحيرة الدموع معها وأدت الدور بشكل جيد تُحسدُ عليه
وها هي الشروق الخامسة في المنتدى لم تلقَ رد الكثير لكن إن وافقت بحيرة الدموع على المتابعة ستتحول إلى ملحمة شعرية نصور فيها الطبيعة وحالة حب جرت بين شهريار وشهرزراد وهي معروفة عالمياً وابتغينا منها لتغذية المنتدى والقراء بأكثر ما يمكن لتوسيع المنتدى وجلب القراء له
أما إن اعتكفت بحيرة الدموع التي أجهل شخصيتها عن المتابعة قد ألجأ إلى شخصية أخرى للمتابعة وليس بالضرورة الشروق
منذ أكثر من ثلاث سنوات تعاونت مع الآنسة المحترمة والقديرة شمس بغداد بصياغة مقتطفات من القصائد كانت مرافقتي فيها وتعمقت الصداقة بيننا من خلالها وما زلنا نتابع بمواضيع معينة . وقد أثبتت إخلاصها وقدرتها على العطاء وتجدون في المنتدى نماذج منها ولكل شاعر ٍ وكاتب وفنان وموسيقي نديمة وملهمة تساعده على الكتابة . جبران كانت نديمته مي زياده والموسيقار العظيم بتهوفن كان إحدى الأوانس التي لا أحضر اسمها هي من دفعته للإبداع بعد أن رفضت الزواج منه
الصمت مصادره متعددة أحيانا ً يكون الخوف من البوح عن المكنون في نفس إنسان لا يتجرأ على التحدث به خوما عليها أو منها . وأحيانا ً يتحول الحب إلى حالة متقدمة من الشغف والوله يصمت المحب وهي حالة تعبير ولكن يبدأ التعبير بالنظرات والعين لا تكذب وهي الدليل عن شدة الحب
وأحيانا يصمت الإنسان في جمع ٍ ليس بالمستوى الذي يجعله استيعاب الموضوع إن تحدث الشخص يبقى صامتاً كقول المسيح لا تلقوا بدرركم أمام الخنازير . وعندما تنضج المعرفة لدى المحاورين يتحول الجدل إلى فراغ ومهاترة وصدام فالسكوت أفضل
وهناك مثل شائع إذا كان الكلام من فضة ٍ فالسكوت من ذهب أما الحرية فهي كلمة متداولة ويترجمها القادة حسب رغبتهم ومصالحهم
بينما الحرية هي مفتاح التطور وفسح المجال أمام الجدل والحوار للوصول إلى الحقيقة والمعرفة لا تتكون إلا بالحرية
وتبدأ الحرية من الفرد عندما يعطي لغيره حرية الكلام والتصرف اللائق ضمن العادات المقبولة اجتما عياً والحرية لا تعني التعري ولا اللباس إنما تعني ممارسة الحق لك ولغيرك بالإنفتاح على الآحرين وقبول الحوار مع الآخر والإعتراف به
نشرت مواضيعي في عدة مواقع لعرضها امام أكبر عدد ممكن للمطالعة والردود والنقد لها وحصدتُ من المعارف الكثير ممن تحولوا إلى قراء دائميين ونتكاتب نفيد ونستفيد من القراء . ومنتدى الجزيرة هو متميز كونه منغلق على شريحة معينة من الناس والكتابة فيه مقبولة وممتعة وفيه الكثير من القراء والمساهمين في الردود أعطوا مواضيعي حقها وأشكرهم جميعاً وأرى بيتي هنا أكتب بما مسموح به وأنقل غير المسموح به إلى مواقع أخرى

الشروق شخصية إجتماعية لها نكهة خاصة تتميز بالجرأة وطرح الموضوع دون وجلٍ وقد تعاونت معها في مجال الحوار حول شخصية شهرزاد وشهريار وكانت ناجحة أتمنى عليها الإستمرار لتكملة الملحمة وقد أبدعت بالتجاوب وأغنت المسرحية وأحترم تواجدها وشخصيتها الفذة أما ماذا أكون .كنت منذ الصغر أكتب الغزل من خلال إحدى الفتيات التي حبيتها وتابعت إلى الآن وسأبقى كذلك لأقدم ما لدي للقراء قدر استطاعتي والغيرة جانب إيجابي في الحياة ومن لا يغار لا يتطور أما الحسد سلبي يرغب مقتنيه دمار الآخرين ليرقى هو

يشدني أحد أبيات قصيدة إذ يقول
إذا ما العزُّ أصبح في مكان سموت له وإن بعُدَ المزار
وتشدني كلمة المحبة لأنها تعبير صادق عن محتوى قائلها
أما الديمقراطية العصرية بين المتزوجين
ظاهرة برأي صحية يتعاون الرجل والمرأة في الحياة متقاسمين الحلو والمر والإحترام المتبادل بين الطرفين وعدم تجاوز الآخر بهذا تكون العائلة متقدمة ونموذجاً في المجتمع الأسري
لدي ملهمة أحترمها وأقدرها وقد أخلصت بصداقتها لي على جميع الأصعدة ِ وستبقى نديمتي وأعلنت صراحة عنها وهي وقود أشعاري ونسيج صداقتي أتمنى لها كل الخير ولن أتركها إلا هي إن فعلت ذلك ولها كامل الحرية

أنا مغرم حتى النخاع بالفيروزيات وأحترم من يحبها وأقدره وأعتبره ذواقا ً للفن الأصيل أما الكلثوميات فحدث بلا حرج
قمة الطرب الأصيل تجعلك تائها في عالم غير الذي أنت فيه وشخصياً لا أحتسي الخمر ليس كرها لكني عندما أسمع أغنية أصيلة أثمل إلى درجة أسرح إلى عالم الخيال وتحضرني نديمتي وكما ترون معي الفارق الكبير بين شعراء ما قبل الإسلام كيف كانوا مبدعين واستمر الإبداع ينتقل إلى القرن العشرين لكن نهاية القرن بدأ الشعر الغنائي يتحول إلى مراقص ومتاهات وتدنى مستوى الشعر الغنائي وهبط مستوى الطرب إلى الحضيض

الشعر هو الكلام الموزون والمقفى يقوله صاحبه ويوجهه عن قصد إل حالات محددة قد تكون الحب أو الحزن أو الفرح أو النصر والسجع هو متابعة الكلام على وزن واحد والإنتهاء بالمقاطع أو الجمل اللفظية أو الأبيات والحركات والحروف ويستمر الترداد على وزن واحد
والسجع رديف الشعر المقفى والموزون

الحمامة الزاجلة التي تحمل إليَ أخبار الخير بالتأكيد ستكون نديمتي

وعادة عندما أرغب ركوب القوارب لا أنتقي القارب الصغير بل ما يحمل أكبر عدد ممكن وسأحاول نقل الجميع

الزمن لا يعود للوراء والأماني هي حافز الإنسان وإن دار الزمن للوراء ستكون من رافقتني خلال مسيرتي الكتابية وأعتز بصداقتها

خلاصة القول

أشكر السيدة أميرة نصري على إتاحتها لي بتقديم نفسي للقراء وأشكر جميع الذين شاركوا بالأسئلة وحتى الذين لم يشاركوا لسبب أو آخر

تمنياتي للجميع بالتوفيق لما يصبون اليه

وأتمنى للمنتدى التطور ودوام العمل
نعيم كمو أبو نضال

:blume: :hallo: :blume:

جزيرة كوم تشكر بدورها الكاتب نعيم كمو على الحوار
الشيق والاجابة على الاسئلة بشكل مترابط وكانها مقالة ينشد لها القارئ
يمكنكم احبائي الاطلاع على رابط الاسئلة التي وجهت لضيفنا خلال الشهر
viewtopic.php?f=101&t=20980
تحياتي
اعز الناس
:Alhawe:



Re: الحوار مع الكاتب نعيم كمو في راديو وتلفزيون الجزيرة

مشاركةبواسطة أميرة نصري » 23 نوفمبر 2010 20:43

الف شكرا عزيزي ابو نضال :blume:
على الاجابة السلسة باسلوب قصصي يشد القارئ للمتابعة
جزيل الشكر :hallo: لانك كنت ضيفي لهذا الشهر
نتمنى لك التألق الدائم
تحياتي
اعز الناس
:Alhawe:

صورة
صورة العضو الشخصية
أميرة نصري ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ مشاركات: 9808اشترك في: 21 يوليو 2006 02:02

أعلى

--------------------------------------------------------------------------------


Re: الحوار مع الكاتب نعيم كمو في راديو وتلفزيون الجزيرة

مشاركةبواسطة مرام » 23 نوفمبر 2010 22:17

شكرا عزيزي ابو نضال :blume:
لتحويل اسئلة واجوبة البرنامج الى سرد
سلس دون الوقوف عند اي مطاف
وشكرا لمعدة البرنامج اعز الناس
ولتعبها الواضح :blume:

مرام ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ مشاركات: 3579اشترك في: 04 سبتمبر 2007 23:32

أعلى

--------------------------------------------------------------------------------


Re: الحوار مع الكاتب نعيم كمو في راديو وتلفزيون الجزيرة

مشاركةبواسطة Abo George » 27 نوفمبر 2010 22:17

اسلوب جميل للرد على مجموع الاسئلة وحلو
سعدنا بالتعرف اكثر واكثر على شخصيتك من خلال هذه الاسئلة
تحياتي وتقديري لك
:hallo: :hallo: :hallo:

أن وجودنا بمفردنا لا يعني بالضرورة أن نشعر بالوحدة...ووجودنا مع الآخرين ليس ضماناً لعدم شعورك بالوحدة.
صورة العضو الشخصية
Abo George ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ مشاركات: 3365اشترك في: 28 يوليو 2006 01:54

أعلى

--------------------------------------------------------------------------------


Re: الحوار مع الكاتب نعيم كمو في راديو وتلفزيون الجزيرة

مشاركةبواسطة شمس بغداد » 29 نوفمبر 2010 23:44

مساء الخير
في بداية حديثي اوجه الشكر الجزيل للاخت الرائعة
أميرة نصري لانها اتاحت لنا الفرصة للتعرف أكثرعلى الشخصية
المثقفة والرائعة الا وهو الكاتب نعيم كمو وهو غني عن التعريف
وقد استمتعت بالحوار السلس والمريح للقارىء
جزيل الشكر لك ابو نضال
محبتي واحترامي
شمس بغداد

صورة

_________________

نعيم كمو- ابو نضال

نعيم كمو
الـمـثـقـف
الـمـثـقـف

ذكر
عدد الرسائل : 1143
البلد الأم/الإقامة الحالية : syria_ sweden
الشهادة/العمل : متقاعد _كاتب
تاريخ التسجيل : 30/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى