๑۩۩๑ المملكـــــــــــة الأدبيــــــــــــة ๑۩۩๑
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

إن كنت من أعضاءنا الأكارم يسعدنا أن تقوم بالدخول

وان لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام الى اسرتنا
يشرفنا أن تقوم بالتسجيل

العبيدي جو ادارة المملكة الأدبية

عوده المهاجر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عوده المهاجر

مُساهمة من طرف ابن السريان في 2/11/2012, 7:16 pm

عوده المهاجر
عاد بعد غياب طويل
سافر وشعره أسود عاد مثلج الرأس مع تصحر في المقدمه
عاد يبحث عن ذكريات كان قد تركها عندما سافر وأصدقاء وأحبه فارقهم لفتره طويله
عاد يبحث عن طفوله تركها هنا وبدايه شباب أنطلق بها هنا
عاد ليته لم يعد.... كان يعيش على صور خالدة في فكره عن ماض جميل
عاد لمنزل العائله البيت العربي بحوشه ( فسحه أو صحن البيت) الحنونه التي طمر فيها ذكريات الطفوله لعله يوماً ما يخرجها منه ويعيشها مع من أحيا الذكريات لكن لم يجد الدار القديمه بل وجد مارد كبير يقف على أنقاض داره المسكين فحزن كثيراً مارد من الأسمنت فيه أبواب ونوافذ جامده لا روح فيها وجدران صامته هرع وقرع الباب بلا وعي فتحت له الباب فتاة جميله في الربيع السابع عشرمن العمر قالت له ماذا تريد يا عم؟
أجاب . أريد أمانه كنت قد تركتها هنا مدفونه...
الفتاة: أي أمانه يا عم لقد أشترى والدي هذه الشقه فقط منذ زمن بعيد
العائد: لكن ألم يشتري شيئ آخر؟
الفتاه: لا...ولكن أي أمانه ؟ .....أين هيا قل لي يا عم سوف أبحث عنها بنفسي
العائد: يضحك... لن تستطيعين أن تجديها فهي مطموره تحت هذا المارد العملاق
الفتاه: ألا يعلم بها أحد من قبل
العائد: لا سوى أنا وبعض الأشخاص
الفتاه: يا خساره ما العمل هل هيا كبيره ... أقصد ثمينه وقييمه...
العائد: كبيره ربما بحجم هذا المارد و ثمينه أغلى من كنوز الأرض لا تقدر بثمن
الفتاه: لما لا تشتري هذه البنايه وتخربها لتجد الكنز وتعمر غيرها
العائد: آه..آه...آه..أنت تفكرين كما كنت أفكر قبل أكثر من أربعين عاماً ...
الفتاه: ماذا تقصد يا عم؟
العائد: ركضت خلف المال وتركت كنزي هنا ولن أجده لابد أنه قدهاجر هو أيضاً وتركني
الفتاه: هل يمشي الكنز يبدوأنه قد جن( لنفسها) لم أفهم ما تقصد يا عم.
العائد: عندما تكبرين سوف تعرفين
الفتاه: هيا أدخل يا عم وأسترح
العائد: لا يا بنتي ..سوف أبحث عنه في مكان آخر ربما أجده في بيت عمي أو خالي ذهب مسرعاً متلهفاً لما وصل أصيب بصدمه أكبر وهنا شعر بالتعب من الجري لأن عشقه للذكريات كان قد أنساه التعب قال ماذا حصل ويحصل هنا ؟ بدأ يصرخ بأعلى صوته
أين جدي؟... صوت أتاه من بعيد ...لقد مات وبيع البيت...
أين عمي؟... لقد هاجر وباع البيت....
أين خالي؟... لقد هاجر ورهن البيت....
أين أنا ؟...رد التراب عليه من تحت البنايه أنت هنا بعد فوات الأوان تعال إلي قد حان الميعاد....
ابن السريان

ابن السريان
السوري
السوري

ذكر
عدد الرسائل : 167
العمر : 53
البلد الأم/الإقامة الحالية : سوريا / ألمانيا
الشهادة/العمل : مهندس معماري
تاريخ التسجيل : 17/10/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى