๑۩۩๑ المملكـــــــــــة الأدبيــــــــــــة ๑۩۩๑
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

إن كنت من أعضاءنا الأكارم يسعدنا أن تقوم بالدخول

وان لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام الى اسرتنا
يشرفنا أن تقوم بالتسجيل

العبيدي جو ادارة المملكة الأدبية

رحلة السقوط - رؤية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رحلة السقوط - رؤية

مُساهمة من طرف العبيدي جو في 7/8/2012, 7:48 pm

رحلة السقوط - رؤية


بدءُ الأوجاع الجديدة:
-الربيع المسموم-
مرحلة من عمر وطنْ..

أشباه رجال ٍ رَكِبوا خيول غيرهم,
وكتبوا حجاب شعوذتهم في عربات الأعداء..

زمان هائجٌ مائج..
السماءُ تمطر وحلاً..
والنهارُ كله ظلمة..

أصواتٌ تزلزلُ المكان..
فيبهج العشاق المجانين...

وتعلو المكان الأغاني
التي خلفها لنا الأصفهاني

وها هم:
أبن النديم,
صاحب المبتدأ والخبر,
السنجاري,
ومن عاصرهم
قد جاؤوا من وطن اسمه القهر...
طعنهم كل أصدقاء الحارات الضيقة...
فاتحي أرض النبوّة,
ملوك الإست السداسي
من "أبو شاخخ" و"أبو راخي"
وكلّ "أهل الإبريق"

* * *
توزعوا على أماكن ولادتكم..
سافروا إلى قارات مدججة بأفكار الدمار والخراب..
تلقوا دروسكم هناك وعودوا مبحرين الى عروس عروبتكم
على شاطىء حيفا ستبكي "هاجر" وتغنّي "راحيل"
فابتهجي يا معشر صهيون

* * *
هذا موسم حصاد الشعير
فلتشبع في الأرض الحمير
وليعلو النهيق والتصفير

انها علامات الساعة ..
نيازكٌ تخرُّ..
وغبارٌ لخيل القادمين...
أحدهم يصرخُ جاءَ الذي تنتظره الأمم والشعوب...
لا تصدقوا.....
لازال الوقت مخاضاً..

حين يأتون على خيلهم ..
بكروشهم الحبلى بالشر
سيُحيطون بدمي ،
ويعسكرون على حدود عاشقتي خوفا من النيازك ...

سيأتي من جديد طوفان نوح...
فاكتبوا ملاحمكم ...
اكتبوها بدمي

ولكنكم تكذبون جميعكم ...
لا أثق بكم..
جميعكم
بالأمس أسقطتم نينوى
وقبلها خنتم بابل أيها المتآمرين
فكان على أيديكم خرابها
لتصدق نبوءة صهيون...

* * *
بقلمي
(الفكرة مستوحاة من قراءاتي البعيدة وواقع الحال)

جو
7-8-2012

_________________


العبيدي جو

اعطي هبة لهذا المنتدى
الآراء الواردة في كتابات الأعضاء لا تمثل رأينا بالضرورة

العبيدي جو
المديـر العــام
المديـر العــام

ذكر
عدد الرسائل : 4070
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رحلة السقوط - رؤية

مُساهمة من طرف ريما حريري في 12/8/2012, 4:08 pm

سلمت يداك جو
ملحمة الم واسف كتبتها فابدعت نحن لانخون احد ولكن المستفاد وحده نبوءة صهيون
شكرا لك تقبل مروري rose-c1

_________________


ريما حريري
الصَديقة الصدوقة/مشرفة
الصَديقة الصدوقة/مشرفة

انثى
عدد الرسائل : 884
العمر : 52
البلد الأم/الإقامة الحالية : سوريا
الشهادة/العمل : فنون نسوية معهد
تاريخ التسجيل : 16/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رحلة السقوط - رؤية

مُساهمة من طرف العبيدي جو في 27/8/2012, 2:15 am

أستاذة ريما
روحي تزداد جمالاً بوجودكم عزيزتي..
أسعد بكل حرفٍ تكتبونه لي..
مررتم على تلك الرؤية وجلتم بين قوافي سطوري فاكسبتموها الكثير
شكراً لدفئ إعجابكم
مودة
جو

_________________


العبيدي جو

اعطي هبة لهذا المنتدى
الآراء الواردة في كتابات الأعضاء لا تمثل رأينا بالضرورة

العبيدي جو
المديـر العــام
المديـر العــام

ذكر
عدد الرسائل : 4070
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد.

مُساهمة من طرف برهان محمَّد سيفو في 21/9/2012, 6:43 am

صديقي "مدير المملكة الأدبية" / المهندس. العبيدي جو.
صباح الخير.
WA
أتفق معكم حدّ التطابق حول ما ورد في رائعتكم "رحلة السقوط" من حيث سقوط بابل ،و محاصرة الحبّ القادمة عبر الظلمات المقبلة "تخميناً"، و لكنني أرجوك أن تسمح لي بالاختلاف معكم حول عدم جواز مصادرة مستقبل البشر تحت شعارات لم و لن تنفع مخلوقات الرَّبّ العظيم.
ليس قدر هو الربيع العربي، و لم يكن ليكون قدرنا -الذي يحصل لنا اليوم- لولا الاستبداد الذي جعلنا نخبُّ في مستنقعات القر وسطية عقود طوال، حتى لم تعد ترَ أجيال أُمتنا نهاية لنفق الظلام الطويل.
إنَّ سياسة تكبيل العقول، و القلوب بقيود من فولاذ بحجج واهية - مهما كانت مطلوبة طالما أنَّها فقط شعارات- كالممانعة، أو غيرها ، ما كانت سوى وهم قد وعاه الجيل الجديد من شباب هذه الأُمة، و من المؤسف أنَّهم –هؤلاء الشباب - حينما نشدوا أبسط حقوقهم لم يدرك المستبدون – كعادتهم – كيف يستجيبون لتلك المطالب البسيطة، و هو السبب الأساس لما نعانيه الآن و في القادم من الزمن "على المدى المنظور" ... فالمستبدين سمتهم الأساس أنَّهم لا يتعظون من تجارب التاريخ، و هذا أمر مؤسف ... و على عاتقهم وحدهم تقع مسئولية انخراط أطراف من الأنذال "خارج الوطن من ذوي الأست السداسي" في الداخل ... فصاحب البيت يفترض فيه المقدرة الكافية على عدم فتح الأبواب للخارج بغية ضياع الوطن، بينما كانت الأطراف في الداخل تستجديه أن يقوم بالتحرك اللازم في الوقت المناسب ، لكنَّ ذلك لم يحصل للأسف الشديد، إذ لم يجد الوطنيون لهم أُذن تصغي لمشروعية مطالبهم بالمصالحة الوطنية على أُسس من المواطنة الحقيقية، و ليس الرَّاعي و الرَّعية ... مجروح أنا – كما أنتم - و لكن لا يمكننا تجاهل الحقائق التي ثبتت صدقيتها على الأرض.
استمتعت بقراءتكم.
محبتي و تقديري لكم.
برهان محمَّد سيفو.
WA WA WA

_________________

"محبة الآخرين هي الدين الحقيقي لغير الأغبياء"
بُرهَانْ مُحَمَّدْ سِيْفُوْ

برهان محمَّد سيفو
شاعر و أديب
شاعر و أديب

ذكر
عدد الرسائل : 105
العمر : 58
البلد الأم/الإقامة الحالية : syria
الشهادة/العمل : مهندس مدني / صاحب مكتب الخوارزمي الهندسي
الهوايات : القراءة و الكتابة و الهندسة المدنية و المعمارية
تاريخ التسجيل : 04/05/2010

http://brseifo.jeeran.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى