๑۩۩๑ المملكـــــــــــة الأدبيــــــــــــة ๑۩۩๑
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

إن كنت من أعضاءنا الأكارم يسعدنا أن تقوم بالدخول

وان لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام الى اسرتنا
يشرفنا أن تقوم بالتسجيل

العبيدي جو ادارة المملكة الأدبية

رثاء (الشهيد غازي)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رثاء (الشهيد غازي)

مُساهمة من طرف ناجي حسين في 1/2/2012, 6:09 am

ودَّعتُ روحَ أخي وفي ذاتِ المكان =رحل الشهيدُ مُعانقا خلدَ الزمان
أنا ما بكيتكَ يا شهيدُ وإنما =يبكي عليكَ معَ النسيمِ الرافدان
الحزنُ في كنف المكانِ يهزُّني =مثلُ المدافعِ في المواقع والسِنان
(غازي) أخي حيٌّ يهبُّ مُحرِّضاً = روحٌ خفيٌّ عن عيونِ الترجمان
هاجَ النخيل ُ إذ انحنى لعراقِهِ =والأرضُ ناحتْ والندى والأقحوان
تبكيكَ نخلاتُ العراقِ ودجلةٌ =وسنابلٌ في دَوحِنا وحمامتان
عينُ الشهيدِ على الشواطئِ أشرَقَتْ =والمعجزاتُ تذلُّ نفسَ العنفوان
كنتَ الحريصَ على المبادىء كلِّها = فصدمتَ حين رأيتَ حزبَ *الأفعوان
ولقد بذلتَ ربيعَ عمركَ كي يظلـ = لَ ربيعُنا ويظلَ فينا المربدان!
أَبـكـيـكَ حُـرّا فارسا ومناضلا =يـأبـى الخضوعَ مُكابرا كالسنديان
ألَمي طواحينٌ تدورُ بخاطري = طحنَتْ ضلوعَ الصبرِ ركبانُ الزمان
زفَّت إلى العلياءِ بصرتُنا فتىً =له حورُ عينٍ في الجنانِ ورايتان!
طوبى لأرضٍ بالدماءِ تخضَّبتْ = أخذتْ شذاها من ورودِ الأرجوان
أنـا إن رثـيتُكَ يا أُخَيَّ فإنما=أرثي شهيدا كفَّنتْه الروضتان
هذي (حلا) تبكي فراقَكَ سيِّدي =فتساقطتْ بينَ الحناجرِ دمعتان
أ(أبا حلا) ليتَ القوافي ترتوي =لا الشعرُ يُسعفُني ولا حرفٌ بيان!!
سلَّمْتُ أمري للقصائدِ شاعرا = جادت عليَّ ببحرِ دمعٍ مُقلتان




*حزب: أخطفته، زمرة عزيز محمد، فخري كريم زنكنة، حميد مجيد موسى العميلة ومن لف لفهم ، جاؤوا على ظهر دبابات الأنجلو أمريكي الصهيوني الإيراني.

ناجي حسين
شاعر و أديب
شاعر و أديب

ذكر
عدد الرسائل : 40
العمر : 66
البلد الأم/الإقامة الحالية : العراق
الشهادة/العمل : مهندس-وكاتب
تاريخ التسجيل : 25/04/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى