๑۩۩๑ المملكـــــــــــة الأدبيــــــــــــة ๑۩۩๑
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

إن كنت من أعضاءنا الأكارم يسعدنا أن تقوم بالدخول

وان لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام الى اسرتنا
يشرفنا أن تقوم بالتسجيل

العبيدي جو ادارة المملكة الأدبية

اللغة السريانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اللغة السريانية

مُساهمة من طرف نعيم كمو في 3/10/2011, 9:26 pm

بوسعنا تقصي الحقائق وتمحيصها والإبتعاد عن الوقوع في مستنقع التعصب العنصري والقومي والعرقي.وإن أردنا أن نعطي كل ذي حقٍ حقه .علينا أن نبدأبداية علمية جدلية لدراسة أسس المجتمعات وآدابها ولغاتها ,ولكي تكون بداية البحث عن الجذور في أماكن تواجدها معللين أسباب وجودها وانتشارها معتمدين على مصادر موثقة . ومستحاثات نُبشت من أعماق أماكن تواجدها وأسلافها حيث وضعوا بصمات واضحة في جبين تاريخ الحضارة الإنسانية الأولى .والسريان مثلهم مثل جميع الشعوب التي تعاقبت من قبلهم وبعدهم ,ولا علم لنا من سيقوم من بعدهم مستقبلاً خاضعين لقوانين الجدل أي قانون وحدة وصراع المتضادات.عند دراسة تاريخ أي شعب لابد من العودة ولو بإيجاز الى العلاقات المادية التي تربط هذا الشعب أو ذاك بلا انقطاع بأسلافه ومعاصريه وحركته المؤثرة والمتأثرة. من هذه النقطة حصراً لابد لنا من أن نشرع في إيجاز شرح ماضي اللغة السريانية وحاضرها ومستقبلها مارين بأسباب نشوئها وارتقائها وهبوطها .والسبل للحفاظ عليها .وسآتي فيما بعد الى استنتاجات وإقتراحات ووضع الحيثيات كل ٌفي مكانه. إن كل باحث وقارئي ومطلع ومستنتج وناقد ومنْ تابع النقلة النوعية التي مر ّ بها الإنسان الأول حينما كان يعيش في الغابات والأدغال والمُغر ملتحفاً السماء ومفترشاً الأرض يعاني من قسوة الطبيعة لعدم معرفته حماية نفسه من عوامل الطبيعة وتوقي شرور الحيوانات المفترسة والكواسر وكيف ابتكر السلاح البدائي لحماية نفسه ( القوس والنشاب ) وبه استطاع قرض وتحرير مساحات من الأرض التي يقتات ويستقي منها من سيطرة الحيوانات المفترسة , وبدأ التحول التدريجي تبعاً للقانون الطبيعي البقاء للنوع الأفضل وإصطفاء الجنس .بهذه الشاكلة تمحورت حركة المجموعات البشرية الأولى التي تؤكد الرُقُم ْ المستنبطة من حوض الفرات ودجلة والبينات الدالة على أن تواجدها كان في حوض الفرات وحصراً في القسم السوري شمالاً في تل المريبط على ضفاف الفرات فوق مدينة الرقه باتجاه حلب وجنوباًفي أريحا في فلسطين , ودراسةعلم منشأ اللغات يؤكد أن الإنسان القديم لم يكن ناطقاً كما نعهده اليوم بل كان يعبر بالأصوات عمّا حوله من ظواهر الكون , وانحصرت لغته الصوتية ضمن الظواهر القليلة التي كان يحتاجها كالماء والأرض والنبات والهواء وما شابه وكان الإنسان يعبر عن كل ظاهرة بحرفين صوتيين اوأكثر وتم الإتفاق على هذه التسميات .وهكذا كان لكل مجموعة وُجدت في مكان ما لغتها البدائية وتقاربت اللهجات بعد إنتشار وسائل النقل والتبادل السلعي حيث تأسست المجموعات العرقية الواحدة المتشابهة كالسامية والسلافية والى أخره .وشعوب بلاد ما بين النهرين كانت لغاتها بل لهجاتها متقاربة بنسب مختلفة تبعاً للتمازج الذي بينها عن طريق الحروب والغزوات وحاجتها لبعضها .لنعد لموضوعنا الأساسي اللغة السريانية .لقد أكدت المصادر والمراجع بل أجمعت على أن اللغة السريانية كانت متداولة قبيل الميلاد بالفي عام وكانت اذاك تدعى الآرامية واستحوذت على إعجاب الشعوب الأخرى لابل دُمِجَ بعض الكلمات من اللغات الأخرى اليها وهكذا اصبحت حتى القرن الحادي عشر قبل الميلاد اللغة السائدة في أعالي بلاد ما بين النهرين .وحلت محل الآكادية والآشورية وانتشرت وامتدت حتى أقاصي الشرق و أوربا وقسماً من آسيا ويدل على هذا القول ان جبال طورا بورا في افغانستان هي آرامية ومعناها الجبل الأقرع وتمحورت جميع اللهجات الآرامية حول الأم اللغة السريانية التي كانت سائدة قبل الميلاد في الرها حيث اخذت شكلاً راقياًوأرست قواعد اللغة حتى أضحت لغة الدواوين لدى الفرس ودولتهم وكذلك لدى الدولة العربية والفضل بذلك يعود لنشاط السريان النساطرة والأرثوذكس من خلال الصراع القائم بينها للهيمنة على الأوضاع إذذاك حيث كانت تجري مناظرات في بلاط الأمبراطور الفارسي لإثبات صحة مناهج كل طرف الدينية (1) نينا بوبوفا ثقافة السريان في القرون الوسطى.ثم توسعت اللغة السريانية بعد إنتشار المسيحية في الشرق .وقد لعب رواد نقلة الأدب السرياني واليوناني الي العرب الدولة العباسية دوراً كبيراً في نشر تعاليم المسيحية والأدب والفلسفة اليونانية الى العرب وبالعكس ولم يكتفِ مبدعو اللغة السريانية بالترجمة فقط بل تعدوا ذلك لإمتهان الأدب والعلم والطب والفلسفة وخاصة النساطرة منهم والسريان الأنطاكيون حيث اختصوا بدراسة المنطق الصوري وتحليل النصوص وتفسير التراكيب الذهنية المتعلقة بفلسفة أرسطو طاليس .

التكملة في العدد القادم
نعيم كمو    أبو نضال

rose-c2


عدل سابقا من قبل نعيم كمو في 3/2/2014, 10:38 pm عدل 1 مرات

_________________

نعيم كمو- ابو نضال

نعيم كمو
الـمـثـقـف
الـمـثـقـف

ذكر
عدد الرسائل : 1143
البلد الأم/الإقامة الحالية : syria_ sweden
الشهادة/العمل : متقاعد _كاتب
تاريخ التسجيل : 30/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: اللغة السريانية

مُساهمة من طرف العبيدي جو في 13/10/2011, 7:48 pm


استاذ نعيم
مشكور جدا على هذا الطرح
بورك هذا الفكر وهذا التراكم المعرفي الثقافي
بكل اعجاب وشوق, ننتظر التتمة..

تقبل مروري وزهوري
جو

_________________


العبيدي جو

اعطي هبة لهذا المنتدى
الآراء الواردة في كتابات الأعضاء لا تمثل رأينا بالضرورة

العبيدي جو
المديـر العــام
المديـر العــام

ذكر
عدد الرسائل : 4070
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد اللغة السريانية

مُساهمة من طرف نعيم كمو في 14/10/2011, 2:40 am

أهلاً بالعزيز العبيدي
وعد ودين في ذمتي سأنفذه
وأشكرك على هذا الإطراء
تراكمت المحبة فوق بعضها
وأشكر مرور وحسن متابعتك
أبو نضال

_________________

نعيم كمو- ابو نضال

نعيم كمو
الـمـثـقـف
الـمـثـقـف

ذكر
عدد الرسائل : 1143
البلد الأم/الإقامة الحالية : syria_ sweden
الشهادة/العمل : متقاعد _كاتب
تاريخ التسجيل : 30/11/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى