๑۩۩๑ المملكـــــــــــة الأدبيــــــــــــة ๑۩۩๑
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

إن كنت من أعضاءنا الأكارم يسعدنا أن تقوم بالدخول

وان لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام الى اسرتنا
يشرفنا أن تقوم بالتسجيل

العبيدي جو ادارة المملكة الأدبية

زائرٌ على غفلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

زائرٌ على غفلة

مُساهمة من طرف نازك الحلبي يحيى في 26/5/2011, 7:06 am

زائـرٌ علـى غفلـة / بقلم نازك الحلبي يحيى

منـــذُ بُرهــةٍ
كـان الزمـنُ علـى أُهبَـــةِ
أن يسحقَنــي
وكنـتُ علـى أهبـة الارتمـاء
فـي كـلّ مـا يريـده لـي زمنـي
وكانـت نيـرانُ العالـمِ
مـن كـلّ جانـبٍ تحرقنـي
وتجـري بيـن شرايينـي
وكانـت الايـامُ سكينــاً
يُشحَـذُ لـي بيـن الحيـن والحيـن ..
عندمـا وُلــدَ فـي الدّنيــا
شـيءٌ مـا ..كتغريـدٍ .. كتلحيـنِ
سـرٌ أطـلَّ مـن السمـاءِ
وغيـّرَ لونـي ..ونظراتـي
ونـزعَ آهـات سنينــي
ومحـا انتظـاري وشقائـي
ودمّـرَ قـلاعَ حنينـي .
أمـرٌ مـا .. أقـوى مـن الرعـد
مــن الغيــم
أقـوى مـن الريـحِ حيـنَ
تقتلــع سكونــي ،
وَلـدتَ فـي قلبـي الجريـحِ
صوتـاً ...
زلـزلَ حياتـي وتكوينـي
طـرقَ الأبـوابَ ودخلَـها
بـلا استئــذان ....
متناسيــاً حـزنَ المكـان
يعـدو كالطفـلِ وُيفرحُنـي
ويضحكُنـي ..وأبـداً ليسَ يُبكينـي
حـبٌّ يضحكُنـي !!!
هـذا مـا كنـت أطلبـُه
حـبٌّ ُينسينـي آلامـي
ويُحيينـي .
ورأيـتُ النـورَ لأول مـرّة
يُبهرنـي وأبـداً ليـس يعمينـي
واختبــرتُ الفــرحَ ...
فـرحٌ آخـرَ يُنسينـي
قلـقَ عمـري ....
وحنـانٌ كآخـرِ دمعـةِ ذرفَتْـها عيونـي
حيـنَ صادفْـتُ عينيــك
فـي ليـلِ ضياعـي
كقـرصِ شمـسِ حزيـران .
أنـتَ الزائـرُ علـى غفلـة
مـن خلـفِ بـابِ مكسـورٍ
تأتينـي ....
وتأتـي لتبقـى
وكالقـدرِ المحتـومِ تُخيفُنـي ....
وأخـافُ عليـك أن تبقـى
وأُشقيــــكَ....
وأن ترحل وتُشقينــي .


نازك الحلبي يحيى
ضيفة شرف
ضيفة شرف

انثى
عدد الرسائل : 11
العمر : 52
البلد الأم/الإقامة الحالية : لبنان
الشهادة/العمل : أدب عربي - مدرّسة
تاريخ التسجيل : 09/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زائرٌ على غفلة

مُساهمة من طرف اسماعيل رسول في 27/5/2011, 3:14 pm

أنـتَ الزائـرُ علـى غفلـة
مـن خلـفِ بـابِ مكسـورٍ
تأتينـي ....
وتأتـي لتبقـى
وكالقـدرِ المحتـومِ تُخيفُنـي ....
وأخـافُ عليـك أن تبقـى
وأُشقيــــكَ....
وأن ترحل وتُشقينــي .



الشاعرة نازك الحلبي يحيى ..
الحياة طاعنة في الزمن
الزمن الوحيد الذي يكسب
المباراة كل حين
على حلبة المبارزة
تلك الحلبة التي لاتحتمل وجود منتصرين اثنين عليها
يسحق الليل بالفجر ويجف نهرالفجر بالشمس
ويقظة الظهيرة بالعصر.. و....
ويسحقنا أيضاً ..
الذي يثير غفلتي بالذهول الكلمات الأرجوانية من أناملك ..
أي زائر هذا الذي يزوركِ على غفلة
ويترك بلا رحمة قلباً يدق لوحده
ويغادر .....بلااستئذان كما الزيارة
ويجعلك خائفة ..
لايتمللكِ أبداً هبوب الخوف من بقاء زائركِ ..
نص جميل ، مفعم بمشاعر الحب ،الصور الشعرية الكثيرة جعلت العيون تراقب انسيابها بلا ملل ، ومالهاث قرص شمس حزيران إلا دليل ساطع على الحب العلني الذي تكنه الكلمات الوادعة على
استدارة الزمن بلا استئذان في(اللقاء والرحيل) ..

أشكرك على هذا النص الرائع ويشرفني أن أكون أول المشاركين في الرد على نصك ..
إسماعيل رسول

اسماعيل رسول
شاعر
شاعر

ذكر
عدد الرسائل : 52
العمر : 46
البلد الأم/الإقامة الحالية : سوريا -المالكية
الشهادة/العمل : معلم
تاريخ التسجيل : 07/11/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زائرٌ على غفلة

مُساهمة من طرف نازك الحلبي يحيى في 28/5/2011, 4:26 am

سيّــدي
مـا كلمــات مقطوعتي الوجدانيــة بأجمـل من كلماتـك التي تقطـر روعـة وعمقـاً ..
رأيـــك نثـــر ينضــحُ شعـــراً ويشرفنـــي

أشكرك ، مع تقديري

نازك الحلبي يحيى
ضيفة شرف
ضيفة شرف

انثى
عدد الرسائل : 11
العمر : 52
البلد الأم/الإقامة الحالية : لبنان
الشهادة/العمل : أدب عربي - مدرّسة
تاريخ التسجيل : 09/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زائرٌ على غفلة

مُساهمة من طرف العبيدي جو في 28/5/2011, 4:48 am

نازك الحلبي يحيى كتب:عندمـا وُلــدَ فـي الدّنيــا
شـيءٌ مـا ..كتغريـدٍ .. كتلحيـنِ
سـرٌ أطـلَّ مـن السمـاءِ
وغيـّرَ لونـي ..ونظراتـي
ونـزعَ آهـات سنينــي
ومحـا انتظـاري وشقائـي
ودمّـرَ قـلاعَ حنينـي .
.................
زلـزلَ حياتـي وتكوينـي
طـرقَ الأبـوابَ ودخلَـها
بـلا استئــذان ....
.................
حـبٌّ يضحكُنـي !!!
هـذا مـا كنـت أطلبـُه
حـبٌّ ُينسينـي آلامـي
ويُحيينـي .
..................
أنـتَ الزائـرُ علـى غفلـة
مـن خلـفِ بـابِ مكسـورٍ
تأتينـي ....
وتأتـي لتبقـى
وكالقـدرِ المحتـومِ تُخيفُنـي ....
وأخـافُ عليـك أن تبقـى
وأُشقيــــكَ....
وأن ترحل وتُشقينــي .
كـان الزمـنُ علـى أُهبَة أن يسحقَكِ
حتى انتشلكِ هذا الزائر على غفلة كالقدرِ المحتومِ
جائكِ على غير موعد.. دون ان يقرع الباب.. دون أن يستأذن
كالنور المبهر.. زلزلَ الحياة فيكِ.. غيـّرَ لونكِ.. ونظراتكِ وأعاد فيكِ التكوين
هل كنتِ على استعداد لاستقبال هذا السـر الذي أطـلَّ مـن السماءِ ؟
وهل أنتِ على استعداد للحفاظ عليه
كي لا يغادر كما دخل.. بلا استئذان

اعلمي ان الدنيا محطات دموع
أحلى مافيها الحب وأصعب ما فيها الفراق..

الرائعة نازك
لا أملك إلا الصمت أمام زخات هذا المطر
فالرد حياله استعصى.. ومنكِ ألتمسُ العذر

دمت راقية القلم
ودي واحترامي
جو

_________________


العبيدي جو

اعطي هبة لهذا المنتدى
الآراء الواردة في كتابات الأعضاء لا تمثل رأينا بالضرورة

العبيدي جو
المديـر العــام
المديـر العــام

ذكر
عدد الرسائل : 4070
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: زائرٌ على غفلة

مُساهمة من طرف نازك الحلبي يحيى في 28/5/2011, 5:23 am

سيّدي الكريم العبيدي جو
ما هي إلا رزمة من الأحلام ، وربما في بعض الأحلام حقيقة
وما صمتـك الراقي إلا صدى لبليغ كلامــك

أشكرك جداً

نازك الحلبي يحيى
ضيفة شرف
ضيفة شرف

انثى
عدد الرسائل : 11
العمر : 52
البلد الأم/الإقامة الحالية : لبنان
الشهادة/العمل : أدب عربي - مدرّسة
تاريخ التسجيل : 09/01/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى