๑۩۩๑ المملكـــــــــــة الأدبيــــــــــــة ๑۩۩๑
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة

إن كنت من أعضاءنا الأكارم يسعدنا أن تقوم بالدخول

وان لم تكن عضوا وترغب في الإنضمام الى اسرتنا
يشرفنا أن تقوم بالتسجيل

العبيدي جو ادارة المملكة الأدبية

"معول هدم – إسمه دوفرات"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"معول هدم – إسمه دوفرات"

مُساهمة من طرف هيام طه في 20/8/2009, 12:01 am

"معول هدم – إسمه دوفرات"

المطلوب تغيير سياسة وليس توصيات دوفراتية فارغة لجهاز التعليم العربي.
لجنة دوفرات تضم 18 عضوا لم تشمل سوى اثنين عربا وهما مدير المعارف العربية عبد الله خطيب و د. اسماعيل ابو اسعد.

لقد قامت وزيرة المعارف بتعميق التعليم اليهودي الصهيوني في المدارس العربية واليهودية على حد سواءه بفرض برنامج تعليمي اسمه "المصطلحات المائة".

هل يعنيكم تغيير مستقبلنا الثقافي والتعليمي والامني. ففي هذا الجو المشحون بالاضاليل تبدو الظروف مؤاتية لابناء العم اكثر من أي وقت مضى، ليصبح مستقبل اولادنا واحفادنا حفنة غبار في ايدي عشيقة العرب "ليمور ليفنات" التي هدفت لفصل 450 معلما تحت شعار افقار الفقراء واغناء الاغنياء ولكن الحقيقة!! ان تقرير دوفرات ما هو الا تقرير لرجال الاعمال والادارة الذين شغلهم الشاغل هو اقتصاد السوق فقط غير آبهين بالتعليم والتعلم، فعدد الطلاب في ازدياد مستمر وعدد المعلمين في تقليص مستمر، وجاءت اللجنة باعطاء صلاحيات للمدير لم تكن لديه سابقا مثل اختيار المعلمين وفصلهم، فالمدرسة ستصبح بذلك مزرعة يريد "المدير العام" ان يزرع ويقلع ما يشار فكل هذه الامور لا تهم الدولة، ما يهمها هو خصخصة الميزانية لبناء المستوطنات وشراء الاسلحة. فماذا يهم ويعني مديرة المعارف "رونيت تيروش" وضع مدارسنا ووضع الغرف التي يتعلم فيها اولادنا وكيف سيتحملون هذه الغرف المهملة للساعة الرابعة واغراءهم بوجبات ساخنة التي سيشم طلابنا رائحتها في التقارير فقط. فوضع مدارسنا غير مهيأ ولا يمطاق. فالتقرير لا يعطي الاجوبة على اسئلة كثيرة مطروحة، استكمالات المعلمين في تقلص مستمر، فصل عدد كبير من المعلمين ليصبح معلم واحد مسؤولا عن اكثر من صفين ومسؤولا عن اكثر من 40 طالبا.

حقيقة، ما اعرفها كما اعرف راحة يدي، ان سياسة اسرائيل ما هي الا سياسة اباطيل واراجيف وهدفها اقلاق راحة المواطن العربي والاضرار بمصالحه لخصخصة الميزانيات لبناء المستوطنات وشراء الاسلحة لقتل الفلسطينيين على حسابنا العربي!! فما هو الثمن السياسي الذي دفعته القائمة العربية الموحدة لتأييدها لخطة دوفرات، وهذا يذكرني – اسمحوا لي – بمواطني ساحة الكركار الذين يبيعون شيئا من ذممهم لذلك الرئيس وذلك النائب وذلك القائد المزعوم من اجل الحصول على شيء من الكعكة، فالعقل العربي والمقاصد النبيلة اختصاصها التصدي لتلك الخطة لان هدفها اعادة عقارب الساعة الى الوراء ليهدد بذلك مجال التعليم والثقافة الذي اصبح ينحسر في مواجهة حالة تخريبية للمجتمع.

ويبقى ان نهمس في اذن كل فئة انحازت لهذه الخطة ان امورنا واضحة وهي من فوق الطاولة وليس من تحتها، لان خطة دوفرات تهدف الى خصخصة التعليم، وبكلمات اخرى اعفاء الدولة من مسؤوليتها عن تقديم تعليم متساو لكل مواطنيها، الاقوياء والضعفاء على حد سواء، وهكذا سينال التعليم العربي حصة الاسد من هذا الفشل، فالضمير العربي يرفض بشدة هذه الخطة وكل خطة تضعها الحكومة لانها تخدم فقط مصالح ابنائها.

هيام طه
الجمعة 22/4/2005

هيام طه
صحافية وكاتبة
صحافية وكاتبة

انثى
عدد الرسائل : 19
العمر : 46
البلد الأم/الإقامة الحالية : حيفا
الشهادة/العمل : صحافية
تاريخ التسجيل : 19/08/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى